نصيحة على استحياء في دراسة أصول الفقه…!

هذه كلمةٌ كنتُ قد كتبتها لأحد الأخوة، ووجدتها ضمن أرشيف قصاصاتي، و لا أذكر السؤال و لا السائل، و لعل الله ينفع بها ، قلتُ مستعيناً بالله:

ليس هناك منهج معتمد ، من حازه وصل و من تركه انقطع ، و لكن هناك حد أدنى من المعرفة بمسائل العلم و ليس هناك حد أعلى.

في البداية : يجب تحصيل و صف عام لمسائل العلم، فأي شرح لورقات الجويني سيكون جيداً في هذه المرحلة ، و أنصح بشرح الشيخ عبد الله الفوزان ، مع قراءة شيء من تاريخ علم أصول الفقه (هناك باب في هذا الموضوع في أواخر مقدمة بن خلدون)

ثم طريق الترقي في هذا العلم يجب أن ينطلق من أصول:

– غاية هذا العلم فهم مراد الله و رسوله و تمييز الحق من الباطل فيما يتعلق بالادلة و طرق الاستدلال.

– يجب تصفية هذا العلم من لوثات المتكلمين و من المسائل التي ليس عليها عمل ولا طائل من الإطالة فيها.

– تمييز ما اجتمع عليه أهل السنة و الجماعة و معرفة طريقتهم في الفهم و الاستنباط و مراتب الأدلة عندهم.

ثم ستجد الحاجة ماسة إلى التمكن في العقيدة ( خاصة نقض عقيدة الأشاعرة و المعتزلة )

و ستجد حاجة ماسة إلى اللغة ( فقه اللغة ، و النحو ، و الصرف ، و معاني الحروف و الادوات من عموم و خصوص و حصر …) فستعرج عليهما حتماً ، ثم تعود للأصول و مسائلها …

و الحاجة إلى الاستزادة تختلف باختلاف القصد و انشراح الصدر، فطالب يكفيه تعريف النسخ مثلاً، و أخر يريد أن يقف على الخلاف في النسخ و أثره بين المتقدمين و المتاخرين و معرفة المضيق له و المتوسع فيه ..و هكذا.

و لا تجعل قيود التدرج تحد من شغفك للعلم ، فيمكنك و أنت تقرأ مسألة مثلاً في الورقات عن الحقيقة والمجاز، أن تطوف على المسألة في كتب اللغة و العقيدة تراجع مذاهب اهل العلم فيها ، و هكذا تثبت قدمك.

مسألة تجر مسألة و كتاب يجر كتاب ، و هي رحلة شاقة و ممتعة ، ترجو فيها السداد من الله، و تذكّر عند كل بداية و نهاية مقصدك ، و تجدد نيتك و تستعين بالله على ما هو آت.

و من الكتب المفيدة التي فيها نفسٌ سني:

– الرسالة للشافعي ، تحقيق أحمد شاكر.
– الفقيه و المتفقه ، الخطيب البغدادي
– أعلام الموقعين ، ابن القيم
– إرشاد الفحول، الشوكاني
– روضة الناظر ، المقدسي.
– مذكرة الأصول ، الشنقيطي
– قواطع الأدلة ، السمعاني
– مختصر التحرير شرح الكوكب المنير ، ابن النجار الفتوحي.
– معالم أصول الفقه عند أهل السنة و الجماعة ، الجيزاني.
– شرح الورقات ، عبد الله الفوزان.
– شرح الورقات ، أحمد محمد صادق النجار ، و هو تنبيه على المخالفات التي لها أصول عقدية عند الجويني.
– أصول الفقه على منهج أهل الحديث ، غلام الباكستاني، فيه جمع حسن لبعض القواعد.
– التأسيس في أصول الفقه ، الشيخ مصطفى سلامة.

و لو طالعت الإحكام لابن دقيق العيد ، فهو بمثابة شرح أصولي لأحاديث الأحكام ، و قد استفدت منه كثيراً.

ثم يمكنك النظر في أمهات كتب الأصول بعد معرفة معالم منهج أهل السنة ، و الله المستعان.

و يجدر التنبية “فإن من طبيعة علم الأصول خصوصاً حاجته لمعلم عند التعلم” ،كما قال الشيخ سعد الشثري في مقدمة تحقيق إرشاد الفحول.

هاني حلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s