فقه معاني الأذكار…!

إن من أعظم الفقه في دين الله ، فقه معاني الأذكار الواردة في الكتاب و السنة ، فإن فهم معاني ما فيها من توحيد لله بما في ذلك من التوكل عليه و الاستعانة به وحده و الإنابة إليه و الإخبات له و الحب و التعظيم والخضوع لمشيئته و التسليم لقضائه ، و ما في ذلك من رغبة في ما عند الله و رهبة منه…

و كذلك التفكر في معاني أسماء الله و صفاته الواردة في تلك الأذكار ، و ما تحويه من معاني الكمال لله تعالى ، و ما تقتضيه تلك الأسماء و الصفات من معرفة الله و آياته و حكمته من الخلق و الأمر…

كل ذلك إن أخذ به المرء نفسه مخلصاً لله ، ناظراً فيه على طريقة أهل الأثر أهل السنة و الجماعة ، فإنه سوف يجد ماء الحياة يسرى إلى قلبه و ستخضع جوارحه لطاعة الله تعالى و ستسكن أمواج نفسه المتلاطمه و سيجد برد الإيمان و حلاوة اليقين في قلبه.

و هي لذة لا يعدلها لذة في الوجود، و هي التلذذ بذكر الله عز و جل، ذكر الواعي لمعاني ما يقول ، الحاضر الذهن لما يحرك به لسانه ، فتتحدر الألفاظ من لسانه لتقع على معانيها في قلبه فتنتج له الخير كله…

و هذه الجنة المُعجلة يحول دونها أمور:

أولاً : الذنوب و الأصرار عليها ، فإنها تُذهب حلاوة الذكر من القلب، و هذا أمرٌ مُجرب.

ثانياً: الجهل بنوعيه ، البسيط و المركب ، و من الجهل البسيط جهل معاني الألفاظ في لغة العرب و الجهل بعقيدة أهل السنة و الجماعة.

و من الجهل المركب، إدراك المعاني على معنى مخالف لمدلولات الألفاظ في الشرع و اللغة ، و كذلك التمذهب بالأشعرية أو الماتريدية أو الذكر على طرق الصوفية ظناً منه أنه على عقيدة أهل السنة و الجماعة.

ثالثاً: الانشغال بالحوادث و أخبار الناس و دقائق أحوالهم ، على وجه الشغف و الإدمان و التتبع المفرط، و لا يُفهم من كلامي الدعوة الي الغفلة و العزلة كما يريد أن يتوهمه بعض الناس.

فإن هؤلاء محجبون عن تلك اللذة و ذلك النعيم.

و الله الموفق،،،

هاني حلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s