مساحة المُصلى و تعظيم شعائر الله!

مما يضيق به الصدر ، ضيق المصلى في بعض الأماكن العامة التي لا يوجد بها مساجد قريبة، مثل المطارات و بعض الأسواق الكبيرة.

فتجد أن حجم المُصلى لا يتناسب مع حجم المطار أو السوق ، بل قد لا يتجاوز حجم المُصلى حجم واجهة عرض أحد محلات السوق! مما يدفع المسلمين لتكرار الجماعات واحدة بعد الأخرى ، و بعضهم يترك الجماعة في المكان بالكلية لتجنب الزحام و الضيق، و إلى الله المشتكى.

أرى أن من تعظيم شعائر الله مراعاة أحجام تلك المُصليات في تصميم المرافق العامة حيث لا توجد مساجد.

و مما عجبتُ له، أنني لم أجد مُصلى في مطار صبيحة في اسطنبول! اللهم إلا سجادة صلاة ملقاة في أحد الأركان!

و في مطار بانكوك ، يوجد مصلى كبير للمسلمين، تقام فيه الجُمعة، ملاصقاً له غرفة عبادة بوذية! أظنها من باب الغيرة و إرضاء العامة ، حتى لا يقال بالعامية المصرية ” إشمعنى!”

و من عجيب ما وقع لي من ذلك ، في مطار مومباي في الهند ، أنني وجدت غرفة عليها ست علامات: علامة البوذية و نجمة اليهود و صليب النصارى ،…، و هلال يرمز للمسلمين ، مكتوباً على بابها غرفة العبادة! و لما دخلتها لم أجد إلا المسلمين ، و علامة المحراب و مواقيت الصلاة!

و لله الحمد من قبل و من بعد،

هاني حلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s