إن الباطل كان زهوقاً…!

مثالان للحق و الباطل، ضربهما اللهُ تعالى في كتابه:

قال ابن قتيبة الدينوري رحمه الله تعالى، في كتاب تأزيل مُشكل القرأن:

wp-1490697355165.jpg

قلتُ:

قد يعلو الباطل على الحق و لكن ما يلبث يزهق و يجرفه نهرُ الحق ، و هذا مثلُ زبد السيل.
و قد يلصق الباطل بالحق بما لا يذهبه إلا النار ، و يبقى بعده الحق خالصاً لا تشوبه شائبة ، و هذا مثلُ ما يوقدون عليه في النار.

الحق جار باق خالص في عاقبة أمره ، و الباطل زاهق ذاهب بنفسه أو بالقوة.

هاني حلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s