لا حزبية في الإسلام…!

قال الشيخ محمد الخضر حسين، رحمه الله تعالى، في رسائل الإصلاح:

” … إن أقرب الناس منزلة من بهيمة الأنعام ، من يُخرج أعماله عن سلطان إرادته ، و يأخذ فيها بإرادة قومٍ لا يملكون من أسباب سعادته فتيلاً “

قلتُ (هاني) :

خذ جماعة الإخوان المسلمين إنموذجاً، و لا تغرنك اللحى ولا الصور فتسعة أعشار من ترى بقر!

مع الاعتذار للبقر ، فنفعها أقرب من ضر من فرق دينه و تحزب ، و سار مع القطيع ، أينما يوجه لا يأت بخير.

كل من فرق دينه و تحزب ، فبهيمة الأنعام أنفع للناس منه : فالدواب تستغفر للعلماء و يمطرُ بها الناس كما جاءت بذلك الآثار ، أما هؤلاء المتحزبون على الدين فيُخرجون الناس من دين الله أفواجاً و هم سبب البلاء و الغلاء.

مسكينٌ قد سول له الشيطان أن يختزل ملة إبراهيم في أفراد معدودين و أفكار معدودات ، و قد حجبته نفسه الإمارة بالسوء عن ضوء النهار ، و أسدل هواه عليه الستر، حتى تراقصت شياطين الظلام أمام ناظريه بنيرانها، فحسبها المغرور مصابيح هداية و مشاعل نور!

هذا المغبون الذي لم يدخل في السلم كافة و قد اتبع خطوات الشيطان، يظن أنه أهدى من قرون المسلمين الأولى ، و أنه قد أتى بما لم تأت به الأوائلُ ، و أنه أمين على كل مسلم حفيظ عليه حتى يعبر به إلى بر الأمان و شواطئ الإسلام ، حتى يرسو به على جزيرة جماعته و يسكنه كهف حزبه و عشيرته!

بالله عليكم هل لهذا المتحزب عقل يحترم!

إني قد اختلف مع بعض الناس في أمور ، و لكن لا يسقطون من عيني ما دام لهم عقل يُحترم قد يردهم عن غيهم.

و لكن كل متحزب ، فكأنه مكتوب على صدره ” ما عندي عقل يحترم” !

هاني حلمي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s