تعقيب على سؤال في المشاركات…!

السلام عليكم ، كيف حالك أستاذ هاني،

أنا آسف للإزعاج ، كنت أريد ان أسألك سؤالا ولا حرج عليك في عدم الرد ، معي مبلغ من المال وأريد ان استثمره ليزيد من دخلي ، فلقد اعطيت جاري مبلغ ٢٠,٠٠٠ جنيه وقال لي سأتثمره لك مقابل ان يعطيني كل شهر ٤٠٠ جنيه ، فهو يتاجر بالمال ويعطيني هذه النسبه كل شهر ، وعندما سألت في الموضوع أحد الأصدقاء ، أعطاني رقم هاتف الشيخ حسن عبدالوهاب البنا ، واتصلت به فعلاً وقال لي انه لا يجوز ان يحدد لك مبلغا من المال ولكن ان يعطيك نسبه من الربح ، وجزاه الله كل خير اوضح لي المسأله ، فسحبت المبلغ من جاري …

التعقيب:

وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته،

أحمد إليك الله تعالى؛ما ذكره الشيخ صحيح، فتحديد مبلغ الربح يقطع الشراكة في المكسب و الخسارة، و يجعل المعاملة فاسدة، لضمان الربح على المستثمر.

وهذه المعاملة يمكن أن تُصحح فتتم بطريقتين، كلاهما مشروع، عن طريق أحد العقود التالية:

الأول: عقد مضاربة بنسبة معلومة من الربح:

فأنت رب المال، وهو مضارب يتجر لك في المال، و تتفقوا مقدماً على اقتسام الربح بنسب معلومة ( مثلاً: %60-%40 ، أو %50 – 50%) ولا يتم توزيع الربح إلا بعد وقاية رأس المال، فالربح هو ما زاد على رأس المال.

ورب المال يتحمل مخاطر رأس المال، لذلك يستحق الربح بسبب مخاطرته بماله. والمضارب يستحق الربح بسب عمله في تنمية المال. فإذا خسر المضارب رأس المال أو بعض منه، فهو يخسر حصته من الربح، و يرد ما تبقى من رأس المال لصاحبه، ما لم يتعدى المضارب أو يقصر أو يخالف الشروط، فعليه تكميل رأس المال لصاحبه.

فالمضارب يده يد أمانة، لا يضمن خسارة رأس المال إلا بالتعدي أو التقصير أو مخالفة الشروط.

الثاني: عقد وكالة بالاستثمار:

أنت رب المال، وهو وكيل عنك في استثمار المال بأجر ثابت، قد يكون الأجر نسبة من رأس المال سنوياً أو على ما تتفقون عليه، ثم جميع أرباح المال تكون لك، قلّت أو كثرت، بعد خصم أجرة الوكيل؛ وكذلك الوكيل يده يد أمانه، لا يضمن خسارة رأس المال إلا بالتعدي أو التقصير أو مخالفة الشروط.

إلا أن الوكيل يستحق أجرته، سواء حقق ربحاً على رأس المال أو خسارة، ما لم يتعدى أو يقصر أو يخالف الشروط.

وهاتان الصورتان مشروعتان بالكتاب و السنة و الإجماع، و هما تجارة حلال إن طُبقا بشروطهما التي ذكرت لك.

أما تحديد الربح مسبقاً كما ذكرت، غير أنه محرم، فهو أشبه بالفوائد الربوية مع ضمان رأس المال؛ كذلك يذكرني بنوع من الاحتيال اسمه: Ponzi investment scheme فالمستثمر يأخذ رؤوس الأموال و يبدأ بتوزيع أرباح كبيرة من رأس المال دون استثمار حقيقي، حتى يُغري أكثر عدد من الناس بالاستثمار معه؛ ثم إذا جمع مالاً كثيراً يهرب بالمال أو يعلن إفلاسه أو يفتضح أمره…

يسر الله أمرك؛

هاني حلمي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s